الدولار يتراجع بعد بيانات التضخم

لا تزال حركة سعر الدولار الأمريكي تستمد اتجاهها من البيانات، وهو ما اتضح في الهبوط الذي تعرضت له العملة الأمريكية منذ افتتاح التعاملات في وول ستريت الأربعاء عقب ظهور بيانات التضخم على مستوى أسعار المنتجين في الولايات المتحدة، وهو ما أثر إلى حدٍ ما على توقعات رفع الفائدة الفيدرالية.

وتراجع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة مقابل سلة العملات الرئيسية، إلى 94.89 نقطة مقابل إغلاق المؤشر في يوم التداول السابق عند95.11. وصعد المؤشر إلى أعلى مستوى له على مدار يوم التداول عند 95.28 مقابل أدنى مستوى له على مدار يوم التداول الجاري عند 88.25 نقطة.

وأشارت البيانات الصادرة اليوم إلى هبوط في قراءة مؤشر أسعار المنتجين الأمريكي في أغسطس الماضي إلى 0.1-% مقابل القراءة السابقة التي سجلت 0.0%، وأدنى من التوقعات التي أشارت إلى ارتفاع محتمل إلى 0.2%. كما تراجعت القراءة السنوية للمؤشر في أغسطس الماضي إلى 2.8% مقابل القراءة المسجلة في يوليو الماضي عند 3.3%، وأدنى من التوقعات التي أشارت إلى 3.2%.

وتراجعت الإصدارات التي تستثني أسعار الغذاء والطاقة من نفس المؤشر إلى 0.1-% على أساس شهري و2.3% على أساس سنوي.