منصات الحفر الأمريكية في زيادة مستمرة

ارتفع عدد منصات الحفر الأمريكية العاملة في قطاعي النفط والغاز الطبيعي في الأسبوع المنتهي الجمعة 19 أكتوبر الجاري إلى 873 منصة مقابل الرقم المسجل الأسبوع الماضي الذي سجل 869 منصة.

وارتفعت منصات استخراج الغاز الطبيعي الأمريكي على 194 منصة في الأسبوع المنتهي في 19 أكتوبر مقابل الأسبوع الماضي الذي توقف فيه عدد هذه المنصات إلى 193 منصة.

ويشير الارتفاع في عدد منصات النفط والغاز في الولايات المتحدة إلى نشاط في إنتاج النفط الأمريكي، ما يثير مخاوف تعويض الإنتاج الأمريكي الجهود التي تبذلها أوبك في خفض الإنتاج من أجل تعزيز الأسعار في الأسواق العالمية.

ويأتي هذا الارتفاع المتواصل وسط تراجع مخاوف العجز المحتمل بعد فرض العقوبات على إيران في نوفمبر الماضي علاوة على الارتفاع الذي تجاوز التوقعات في مخزونات النفط الأمريكي.

كابلان يحذر من خطر التكنولوجيا والعولمة على التضخم

أرجع روبرت كابلان، عضو مجلس محافظي بنك الاحتياطي الفيدرالي، التباطؤ في التضخم الأمريكي إلى عوامل خارجة عن إطار الاقتصادي في التصريحات التي أدلى بها الجمعة.

وقال إن “التضخم يرتفع، لكنه لن يتمكن من الصعود السريع نظرا لعوامل ذات صلة بالتكنولوجيا والعولمة.”

وأضاف أن السياسة النقدية لبنك الاحتياطي الفي\رالي في الوقت الراهن تبدو “تيسيرية” إلى حد ماٍ، في إشارة إلى إجراءات التيسير الكمي لا يزال معمول ببعضها حتى الآن.

ويكمن خطر التكنولوجيا والعولة على التضخم في نمو الاتجاه إلى التجارة الإليكترونية التي تكسر قيود الزمن والمكان ومن خلالها يشتري المستهلكون أغلب ما يحتاجون إليه من سلع ومنتجات عبر الإنترنت استغلالا للتخفيضات الكبيرة التي تعرضها الشركات العملاقة في مجال التجارة الإليكترونية، ما يؤثر سلبا على أسعار المستهلك.

تراجع مبيعات التجزئة في كندا خلال سبتمبر

أظهرت البيانات الصادرة اليوم الجمعة عن هيئة الاحصاءات الكندية انخفاض مبيعات التجزئة بنسبة 0.1% خلال شهر سبتمبر بما خالف التوقعات السوقية.

ويأتي تراجع مبيعات التجزئة في كندا الشهر الماضي بعد ارتفاعها في أغسطس بنسبة 0.2% بحسب ما أظهرت القراءة المعدلة، فيما كانت القراءة الأولية تشير إلى نمو أكبر بنسبة 0.3%.

وكانت توقعات الخبراء تشير إلى أن ترتفع مبيعات التجزئة في كندا بنسبة 0.3% في شهر سبتمبر الماضي.

وسجلت مبيعات التجزئة الأساسية، والتي تستثنى مبيعات السيارات، تراجعًا بنسبة 0.4% الشهر الماضي، فيما كان من المتوقع أن ترتفع بنسبة 0.2%، بعد ارتفاعها بنسبة 0.8% بحسب ما أظهرت القراءة المعدلة بعد توقعات أولية بصعود بنسبة 0.9%.

ارتفاع التضخم في كندا أقل من المتوقع

أظهرت البيانات الصادرة اليوم الجمعة عن هيئة الاحصاءات الكندية ارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين (معدل التضخم) بنسبة 2.2% على أساس سنوي خلال شهر سبتمبر، مع تراجعها بنسبة 0.4% مقارنة بالمستوى المسجل خلال أغسطس.

كانت التوقعات ترجح ارتفاع التضخم في كندا الشهر الماضي بنسبة 2.7%، على أن يكون تراجعه على المستوى الشهري بنسبة 0.1%.

كما سجل معدل التضخم الأساسي، الذي يتسثنى أسعار الوقود، ارتفاعًا سنويًا بنسبة 1.5% بنهاية سبتمبر مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

ويستهدف بنك كندا الوصول بمعدل التضخم لمستوى 2%، وشهد شهر أغسطس الماضي وصول مؤشر أسعار المستهلكين في كندا إلى ارتفاع بنسبة 2.8% على أساس سنوي، بعد أن زاد في يوليو إلى 3%، بما يتجاوز مستهدف المركزي، بيد أن محافظ بنك كندا أكد أن ذلك يرجع بالأساس إلى عوامل مؤقتة مثل ارتفاع أسعار الوقود، مشيرًا إلى أن الاقتصاد الكندي اقترب من التوظيف الكامل مع تراجع معدلات البطالة، فيما يتوقع أن يعود التضخم لمستوى 2% مطلع العام المقبل.

ويبدو بنك كندا ملتزمًا برفع أسعار الفائدة تدريجيًا خلال الفترة المقبلة، بحسب ما أكدت تصريحات المحافظ ستيفين بولوز مؤخرًا، وذلك رغم تزايد عدم اليقين بشأن النظرة المستقبلية للاقتصاد، مؤكدًا على أن السلطة النقدية لا تريد ارتفاعًا كبيرًا في الضغوط التضخمية.

ورفع بنك كندا معدلات الفائدة أربعة مرات منذ يوليو 2017، ومن المنتظر أن يشهد الاجتماع المقبل يوم 24 أكتوبر الإعلان عن زيادة جديدة للفائدة.

وكان بولوز قد أكد أن عدم اليقين بشأن الاقتصاد لا يعني الانتظار حتى ارتفاع التضخم، مؤكدًا الاستمرار في رفع معدلات الفائدة بوتيرة تدريجية مع الاعتماد على البيانات الاقتصادية في تحديد الاتجاه الأمثل للسياسة النقدية.

سوق المنازل الأمريكي يعاني رغم الانتعاش الاقتصادي

أظهرت البيانات الصادرة اليوم الجمعة عن الجمعية الوطنية الأمريكية لسماسرة العقارات انخفاض مبيعات المنازل في الولايات المتحدة خلال شهر سبتمبر الماضي بالمعدل الأعلى في عامين.

حيث تراجعت مبيعات المنازل القائمة بنسبة 3.4% إلى 5.15 مليون وحدة سكنية خلال الشهر الماضي، فيما يشير إلى استمرار ضعف السوق العقاري في الولايات المتحدة رغم الانتعاش الكبير الذي يشهده الاقتصاد الأمريكي.

وبذلك تكون مبيعات المنازل القائمة قد انخفضت للشهر السادس على التوالي.

وتجدر الإشارة إلى أن محدودية عدد المنازل المعروضة للبيع قد ساهم في ارتفاع الأسعار، بجانب زيادة تكلفة الرهن العقاري والتمويل لارتفاع أسعار الفائدة، بيد أن عدد المنازل المعروضة للبيع في سبتمبر ارتفع إلى 1.88 مليون خلال سبتمبر بزيادة سنوية بنحو 1.1%.

خام غرب تكساس الوسيط يستقر دون 69.00 بنهاية الأسبوع

تداول خام غرب تكساس الوسيط داخل نطاق تداولي ضيق حتى الآن خلال الأسبوع الجاري. حيث استقر دون المستوى 69.00 دولار.

تسعى خام غرب تكساس الوسيط لتسجيل أدنى مستوياته في 5 أسابيع عند المستوى 69.00 دولار وسط استمرارية الموجة الشرائية على الدولار الأمريكي.

تجدر الإشارة إلى أن تقرير إدارة معلومات الطاقة يوم الأربعاء الماضي أن إمدادات النفط الخام الأمريكية ارتفعت بحوالي 6,500,000 برميل خلال الأسبوع الماضي.

أما خلال التعاملات الصباحية اليوم، ارتفعت أسعار النفط خلال تداولات نهاية الأسبوع ولكن بشكل مجمل فمن المقرر أن تسجل خسائر أسبوعية للأسبوع الثاني على التوالي نتيجة ارتفاع المخزونات واستمرار الحرب التجارية القائمة بين الولايات المتحدة والصين فضلًا عن مخاوف توتر الأوضاع الجيوسياسية في السعودية.

وبشكل مجمل خلال تداولات الأسبوع تراجعت عقود النفط بنسبة 3.5%، في حين سجلت عقود برنت خسائر بنسبة 1.1% لتتراجع بذلك الأسعار بشكل مجمل للأسبوع الثاني على التوالي.

واليوم ارتفعت عقود غرب تكساس وخام برنت بنسبة 0.23% لتصل قرابة مستويات 68.86 و79.47 دولار على التوالي.

المعدن الأصفر يسجل مكاسب للأسبوع الثالث وسط تراجع الأسهم

ارتفعت أسعار الذهب خلال تعاملات اليوم الجمعة، حيث يستعد المعدن الأصفر لتحقيق مكاسب للأسبوع الثالث وسط ضعف أسواق الأسهم.

فقد ارتفعت العقود الفورية للذهب بنسبة 0.3% لتصل إلى 1,228.31 دولار للأوقية. وحقق الذهب مكاسب حتى الآن هذا الأسبوع بنسبة 0.9%، بعد أن سجل أعلى مستوياته في شهرين ونصف عند 1,233.26 دولار للأوقية يوم الاثنين الماضي.

في السياق ذاته، ارتفعت العقود الآجلة للذهب الأمريكي بنسبة 0.1% مسجلة 1,231.50 دولار للأوقية. أما عن الفضة، فقد ارتفعت بنسبة 0.6% لتسجل 14.63 دولار.

وعلى صعيد الأسهم الأوروبية، فقد تمكنت من تحقيق مكاسب طفيفة خلال تعاملات اليوم الجمعة، لتتخلى عن تراجعاتها السابقة بفضل ارتفاع أسعار النفط.

فقد ارتفع مؤشر “يوروستوكس 50” بنسبة 0.2%، في حين قفز مؤشر “يوروستوكس 600” بنسبة 0.1%. تراجعت الأسهم الإيطالية بنسبة 0.4%، حيث تراجع مؤشر FTIT300 بنسبة 1.2%.

زوج الدولار/فرنك يتراجع عن أعلى مستوياته في شهرين

ارتفع الزوج دولار/فرنك لأعلى مستوياته في شهرين، غير أن هذا المسار الصاعد لم يستمر طويلًا ليعاود الزوج هبوطه مرة أخرى.

ويبدو أن الزوج قد حصل على زخم إيجابي على الرغم من توقف الحركة السعرية للدولار الأمريكي. فيبدو أن الأسواق قد استوعبت نتائج الاجتماع الأخير للجنة السوق الفيدرالية المفتوحة، حيث يشهد الدولار تداولات عرضية في الوقت الراهن. مما أدى إلى فشل الزوج دولار/فرنك في الحصول على أي وخم صاعد.

أما بالنسبة للزوج دولار/ين، فقد واصل ارتداده من مستويات ما دون 112.00 التي وصل لها خلال الفترة الليلية ليتداول بوتيرة إيجابية للجلسة الثالثة منذ ضمن الجلسات الأربع السابقة.

،تأثر الفرنك السويسري بصورة سلبية بسبب بيانات التضخم التي جاءت دون التوقعات، حيث سجلت ارتفاعًا بنسبة 0.1% على أساس شهري و1.0% على أساس سنوي في سبتمبر.في وقت سابق من الشهر الجاري

هانت: مساندة أيرلندا الشمالية هي العقبة الرئيسية في محادثات البريكست

قال وزير الخارجية البريطاني، جيريمي هانت، في حديثه إلى راديو بي بي سي اليوم الجمعة، إن مساندة أيرلندا الشمالية هي القضية الرئيسية المعلقة في محادثات البريكست ومن أجل حل هذه القضية، نحن بحاجة إلى تحقيق المزيد من التقدم في المحادثات حول العلاقة المستقبلية مع الاتحاد الأوروبي.

وأضاف “هانت” أن دعم الخطة التي تنطوى على جانب بريطانيا من الاتحاد الجمركي هو أمر محتمل. ولكن لا تنطوي الخطة على عضوية لأجل غير مسمى من الاتحاد الجمركي. كما أشار إلى أنه قدتم تحقيق تقدم هائل في محادثات البريكست.

علاوة على ذلك، أوضح “هانت” أن اتفاق التجارة الحرة سيستغرق شهورا وليس سنوات للتفاوض. وقد تتمكن رئيسة الوزراء البريطانية “تيريزا ماي” من عقد محادثات صارمة بشأن البريكست.

في السياق ذاته، أعلن أن دول الاتحاد الأوروبي الـ27 اتحدوا سويًا، وبريطانيا بحاجة إلى القيام بهذا أيضًا ودعم رئيسة الوزراء.

ملخص أخبار الفترة الآسيوية – 19 أكتوبر 2018

قلصت الأسهم الآسيوية بعض من خسائرها خلال تعاملات اليوم الجمعة، حيث إن مساعي الصين لدعم ثقة المستهلك أسهمت في ارتفاع أسواق الأسهم. سجل مؤشر MSCI خارج اليابان ارتفاعًا بنسبة 0.3% بعد أن تراجع بنسبة 0.9% في وقت سابق قبيل صدور البيانات الصينية.

أخبار العملات

أخبار الأسهم

أخبار التصريحات

أخبار السلع

أخبار أخرى