المعادن

تداول المعادن الثمينة

ازداد الإقبال بشكل ملحوظ في العقود الأخيرة على شراء المعادن الثمينة والتداول عبر الإنترنت، وحتى الملكية المادية لها، باعتبارها استثمارات طويلة الأجل.
يوفر تداول المعادن الثمينة فرصاً للمهتمين بالاستثمارات قصيرة الأجل، نظراً لأن للتعدد والعقود المتداولة في البورصة هي طريقة أقل كثافة من حيث رأس المال ويمكن الاستفادة من تحركات أسعارها بسهولة.
خلافاً لمعظم السلع الأساسية التي تعتمد بشكل أساسي على مستويات الإنتاج والاستهلاك، فإن أسعار تداول الذهب، مثلاً، لا تعتمد عليها: فهي تتبع نبض التغيير السياسي، مما يتيح للذهب أن يُستخدم للتحوط في أسواق أخرى في أوقات عدم اليقين.
 بالإضافة إلى الذهب، يتداول المستثمرون الفضة أيضاً، ويعتبرونهم أصولاً ومخازناً للقيمة في أوقات عدم اليقين في أسواق النقد.


تداول الذهب وتداول الفضة

المعادن الثمينة الأكثر تداولاً هي تداول الذهب وتداول الفضة، ويعود ارتفاع حجم التداول على هذه السلع إلى قيمتها الجوهرية المحفوظة فيها بغض النظر عن الظروف الاقتصادية.