#الدولار يتأثر سلبا بالجانب الإيجابي من تصريحات رئيس #الفيدرالي .

أنهى الدولار الأمريكي تعاملات الأربعاء في الاتجاه الهابط بعد بيان الفائدة الفيدرالية وتصريحات رئيس الفيدرالي جيروم باول التي بعثت برسائل متضاربة إلى الأسواق.


وكان الجانب الإيجابي للتصريحات وما جاء من توضيح لمسار السياسة النقدية المستقبلي هو المسؤول عن هبوط الدولار الأمريكي الذي يتأثر بقوة في الفترة الأخيرة بالتطورات الإيجابية على صعيد الاقتصاد.


كما توقع باول أن يرتفع معدل التوظيف في الولايات المتحدة الأمريكية إلى مستويات أعلى في الأشهر القليلة المقبلة، مرجحا أن الاقتصاد الأمريكي وصل إلى قاع سوف يبدأ قريبا من الصعود منه نحو التعافي.


وختم مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة العملات الرئيسية، إلى 96.39 نقطة مقابل الإغلاق اليومي السابق الذي سجل 96.59 نقطة. وبلغ أعلى مستوى للزوج في يوم التداول الأربعاء 97.06 نقطة مقابل أدنى المستويات الذي سجل 96.22 نقطة.

اترك تعليقك